أنواع العملاء وكيف تتعامل معهم

في مجال العمل الحر ستقابل أنواع مختلفة من العملاء، وكل عميل لدية  شخصية مختلفة والمستقل الناجح هو الذي يعرف كيف يتعامل مع كل عميل علي حسب شخصيته، وكلما استطعت تحديد نوع شخصية العميل بشكل أسرع أستطعت أن توفر المزيد من الوقت، في هذا المقال ساذكر لكم بعض من أنواع العملاء، مميزاتهم، عيوبهم، وكيف تتعامل معهم

العميل ذو الوعى التقنى المنخفض

العميل ذو الوعى التقنى المنخفض ستلاحظ عليه الارتباك من أول تعامل معه فهو فى حقيقه الامر لا يعلم بدقه ماذا يريد فهو يريد موقع ولكن لا يعرف اى سَكربت يريدك ان تستخدمه فيلقى بمعظم الحمل عليك ويترك لك حريه القرار والاختيار، وغالبًا هذا العميل يكون صامت فعندما تتحدث معه في التفاصيل التقنيه الخاصه بمشروعه يرفض التحدث أو التعليق ويترك لك زمام الأمر
:المميزات
العميل ذو الوعي التقني المنخفض سيشعرك بالراحة فهو يترك لك حرية الإختيار لتبدع في مشروعة وسيتعامل معك على انك المنقذ التقنى الخاص به، وسيقدر خبرتك ويطلب نصيحتك بكل ما يتعلق بالأمور التقنيه الخاصة بمشروعه وبالنسبة للدفع فى معظم الأحيان لن يناقشك في أتعابك بل سيدفعها لك وهو مسرور وأن قدمت خدمة مميزه له وأشعرته أنه مميز قد يدفع لك مبلغ أضافي، ولكن سرعان ما تتلاشي تلك السعادة عندما تعلم أن كل أمر تقنى متعلق بمشروعه أنت ملزم أمامه أن تقوم به له مهما كبر أو صغر الإمر
:العيوب
العميل ذو الوعى التقنى المنخفض سيتطلب منك ضعف المجهود الذي تبذله مع أى عميل آخر فهو فى أعتقاده أنك مسئول عن أى أمر تقنى يتعلق بالمشروع حتي تنهى المشروع ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد ولكن قد تفاجئ بعد أنتهاء المشروع أنه يطلب منك أن تعلمه كيف يتعامل مع موقعهتطبيقه..وهكذا
:كيف تتعامل معه

عليك من بداية المشروع أن تحدد ما هو دورك في هذا المشروع ويفضل أن يكون هذا مكتوب وموثق  في بريد الكترونى شروط المشروع ومهامك التى ستؤديها خلال المشروع ليوافق عليها قبل بداية المشروع

العميل الذي دائمًا في عجله من أمره

هذا العميل يكون دائمًا في عجله من أمره فيجب أن تعاملة معامله خاصة حيث أنه سريع الغضب ويريدك أن تنفذ له أعماله في التو واللحظه ويشعر دائمًا انه عميلك الوحيد لذا يتوقع منك خدمة مميزه، هذا العميل لا يهتم بالتفاصيل كل ما
يهمه هو أن تنهى له أعماله في أسرع وقت ممكن بأى طريقه ممكنه
:العيوب
العميل الذى دائمًا يكون في عجله من أمره قد يكون من أكثر أنواع العملاء إزعاجًا بالنسبة لأى فرى لانسر بالرغم من أنه دائمًا في عجله من أمره ولكنه يملك الوقت الكافي ليقاطعك كل خمسة دقائق ليسئلك عن مستوى التقدم في مشروعه فهو بشكل مختصر سيضيع الكثير من وقتك الثمين لتجيب عن تساؤلاته المتكرره عن موعد التسليم ومستوى التقدم، ولن يوفر لك المعلومات الكافيه لتستطيع أنهاء المشروع لذلك بمجرد تصنيفك لأى عميل انه من هذا النوع من العملاء عليك بطرح الأسئله المختلفه عليه لتستخرج منه المعلومات التى تحتاجها لانهاء المشروع
:المميزات
كلما أستطعت فى وقت أبكر أن تصنف العميل على أنه من هذا النوع من العملاء سيوفر ذلك عليك الكثير من الوقت،وهذا النوع من العملاء لا يهتم بالتفاصيل فيترك ذلك الأمر لك فتجنب الحديث عنها

:كيف تتعامل معه

عليك أن تهتم بتسليم المشروع في الوقت المحدد وأن أستطعت أن تنهيه فى وقت أبكر كان ذلك أفضل وسيجعلك ذلك الفري لانسر المفضل بالنسبة للعميل وسيعتمد عليك فى أى مشروع قادم يحتاجك فيه، ولكن أن حدث العكس ولم تستطع تسليم المشروع فى الوقت المناسب فالتوابع لن تكون ساره بالنسبة لك بل أعتبر أن العميل قد وضعك في القائمة السوداء الخاصة به

العميل الدقيق

هذا العميل يهتم جدًا بالتفاصيل دائمًا يشعرك أن الأعمال التي ستقوم بها له يستطيع أن يقوم بها بنفسه أفضل منك لكنه لا يملك الوقت الكافي ليقوم بها، هذا العميل يكون لديه فكره محدده ويملك تفاصيل دقيقه عن مشروعه

:المميزات

هذا العميل لن يحتاج منك أن تطرح علية الكثير من الاسئلة لتستخرج من المعلومات التى تحتاجها لإنهاء مشروعه بل هو سيقدمها لك على طبق من ذهب. وان كنت من الفري لانسرز الذين لا يهتمون بأن يضعوا بصمتهم الشخصية على أعمالهم لن تواجه مشكله في التعاملمع هذا النوع من العملاء
:العيوب
هذا النوع من العملاء سيضع أنفه فى كل كبيره وصغيره وسيكون عليك أن تنفذ طلباته بدون تعديل عليها أو أبداع لان هذا العميل يكون لديه رؤيه محدده لمشروعه وأى شئ لا يتفق مع رؤيته الشخصية لن يعجبه وهذا قد يجرح مشاعرك

:كيف تتعامل معه
يجب أن تذكر دورك بطريقة محدده تجاه هذا المشروع وأن تتفق معه على المدة الزمنية وعدد مرات التعديل المسموح بها -أهتم جدًا بتلك النقطة وإلا ستقع في فخ طلبات التعديل اللانهائيه- وستشعرأن المبلغ الذي أخذته مقابل انهاء مشروعه لا يعادل المجهود الذي يذلته

ماذا عنك أنت كيف تتعامل مع عملاؤك وكيف تصنفهم ؟

4 رأي حول “أنواع العملاء وكيف تتعامل معهم”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *